عمق اللغة


من الأدلة على عمق اللغة الأولى في نفس صاحبها أنك ترى الأستاذ الذي عاش جزء كبيرا من حياته لا يكاد يتحدث إلا الإنجليزية ، يشرح لطلابه الدرس بلغة علمية جميلة صارمة ، فإذا انفعل وسط الدرس خانته الإنجليزية وعاد للعربية لتعبر عن خوالج نفسه . سواء كان هذا الانفعال غضبا أم سرورا أم تعجبا .. إلخ وهذا أمر مشاهد وغالب وربما كان لهذه القاعدة شذوذ . وربما كنا مجموعة من الأصحاب نتحدث العربية في موضوع طبي أو غير طبي ، فيعرض ذكر عورة أو شيء يخجل من ذكره ، فيجد أحدنا نفسه أقل تحفظا حين يلفظ اللفظة بالإنجليزية . لأن اللفظ العربي عميق ومتجذر ومحمل بحمولة كبيرة وثقيلة ، بينما الكلمة الإنجليزية مجرد أداة ووسيلة للتعبير عن اللفظ وحروف مجردة من أي شيء ، نستخدمها كما نستخدم اسم الإشارة هذا . فأي جناية يجنيها العرب على أنفسهم وهم يتعلمون العلوم بهذه السطحية . 

تعليقات

ضع بريدك هنا ليصلك ما ينشر في هذه المدونة من وقت لآخر..

* indicates required

المشاركات الشائعة